الخميس، 21 يونيو، 2012

عصيان مدني


ليه عصيان مدني؟
عشان المجلس العسكري بيستخدم قوانين مبارك فى أنه يحكمنا ويحدد مصيرنا ومصير الثورة، والنتيجة كانت براءة الظباط اللى الدنيا كلها متأكدة أنهم قتلوا الثوار فى الميادين والشوارع أغلبهم طلعوا براءة، وعشرات الآلاف من المصريين أتحاكموا قدام المحاكم العسكرية والثوار بقوا بلطجية ومسجلين خطر، وعشان محدش سمعنا ولا عاوز يسمعنا لما قولنا عاوزين عدالة ثورية تحمي الثورة.
ولان المجلس العسكري أعلن إعلان دستوري جديد زود فيها سلطاته وصلاحياته، لحد ممكن نقدر نقول أن رئيس مصر اللى جاي هايبقي سكرتير عنده !. وبقا ممكن يعمل قوانين يحدد فيها حالات إعفاءه من المسئولية، وكمان يشكل اللجنة اللى هتكتب الدستور ويعترض عليها، والأخطر أنه هيفضل موجود لوقت غير محدد، رغم أنه قال أكتر من مرة أنه هيسلم السلطة فى 30 يونيه 2012، وقبلها وزير العدل فى حكومته أصدر قرار بيدي أفراد الجيش الحق فى القبض على المصريين.
وعشان مفروض أن الثورة تغير قواعد اللعبة وتغير القوانين ومش معقول نروح المحاكم عشان نحاكم أو نحاسب مبارك ونظامه بقوانين وضعها مبارك ويتمسك بها المجلس العسكري.
يعني أيه عصيان مدني؟
هو شكل من أشكال الاحتجاج السلمي بيحصل لما مجموعة من الأشخاص ترفض تنفيذ القانون بشكل واعي ومتعمد، بهدف إسقاطه، وبالتالي يفقد القانون شرعيته ومعناه.
هل أحنا مارسنا أشكال من العصيان المدني قبل كده؟
 ايوه ! عملناها قبل كده بشكل واسع فى الموجة الأولي من الثورة المصرية فى يناير 2011 لما خرجنا بالملايين فى الشوارع رغم أن القانون بيمنع تجمع أكتر من خمس أشخاص فى الشارع، فخلعنا مبارك ولم نخلع قوانينه ونظامه، وعملناه مرة تانية لما القضاء العسكري استدعي بعض النشطاء عشان انتقدوا المجلس العسكري فكتير مننا انتقدوا المجلس العسكري وقالوا احنا مستعدين يتحقق معانا !
وزي ما بعض النشطاء اللى اتحقق معاهم واتحكم عليهم فى المحاكم العسكرية، رفضواالاعتراف بالقضاء العسكري.
هل فيه فرق بين العصيان المدني والإضراب العام؟
طبعا فيه فرق بين الإضراب العام واللى جربنا نعمله فى فبراير 2012 ومكنش ناجح لانه بيعتمد على تعطيل العمل عن طريق امتناع العمال والموظفين وبعض الفئات عن العمل لمدة زمنية محددة بهدف توصيل رسالة محددة، غير العصيان المدني اللى فكرته الاساسية هي رفض تنفيذ القانون وإفقاده شرعيته، من خلال عمل جماعي ممكن يبتدى بمجموعات صغيرة تكبر وتزيد.
أزاي ممكن نعمل عصيان مدني؟
فيه أشكال كتيرة للعصيان المدني أهمها اللى بتركز على القوانين أو القرارات اللى احنا معترضين عليها وشايفنها ظالمة، فلو رافض محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية تقدر ترفض المثول أمام المحاكمات العسكرية، لو رافضين الإعلان الدستوري الأخير نقدر نقول أننا لا نعترف بسلطات وصلاحيات المجلس العسكري الجديدة ومنها حقه فى وضع القوانين أو تشكيل الجمعية التأسيسية.
فى الأول ممكن نجمع توقيعات على رفض الاعتراف بشرعية الإعلان الدستوري والقوانين والقرارات اللى صدرت أو هتصدر من المجلس العسكري، ونبلغ الجهات الرسمية بموقفنا، واستعدادنا للمثول للتحقيق بسبب موقفنا.
بعد كده ممكن نعمل فاعليات لتحدي القوانين والقرارات اللى احنا معترضين عليها زي قرار منح الضبطية القضائية لأفراد الجيش، ممكن نعمل مظاهرات لتحدي سلطة رجال الضبطية القضائية من أفراد القوات المسلحة، ونصر على عدم شرعية منحهم الحق فى القبض علينا ونرفض التعاون معهم.
أيه ممكن يحصلنا لو شاركنا فى عصيان مدني؟
الفكرة الأساسية فى العصيان المدني هي تحدي القوانين نفسها وبالتالي فمن الممكن يتم القبض علينا ومحاكمتنا بسبب مخالفتنا للقوانين، ورفضنا للامتثال لأوامر الحكام!، بس كل ما كان تحدي القانون فعل جماعي كل ما كان العصيان ناجح وبالتالي من الصعب محاكمة عدد كبير من المشاركين فى العصيان، والعكس صحيح.
نتصرف أزاي لو حصلت مشكلة بسبب مشاركتنا فى العصيان المدني؟
هيكون فيه ناس بتساعد المشاركين فى العصيان المدني زي مجموعة من المحامين اللى هيدافعوا عن الحق فى المشاركة فى العصيان المدني أمام جهات التحقيق والمحاكم، وكمان إرشادات عن حقوق المشاركين فى العصيان المدني، وكمان وسائل للنشر فى وسائل الإعلام عن العصيان المدني.
شرعية العصيان المدني ومش هيوقف حال البلد
رغم أن العصيان المدني بيعتمد على رفض تنفيذ القوانين إلا أنه بيعتمد على شرعية أكبر ، فاحنا بنقاوم الظلم بطريقة جماعية وسلمية وهو دا اللى بيفرق ما بين المجرمين وما بين المشاركين فى العصيان المدني.
 كمان لازم نقتنع الناس أن العصيان مش بيعطل مصالح الناس ولا بيوقف حال البلد، لاننا مش هنروح نخرب منشأة ولا مؤسسة، احنا بنقاوم الظلم بطريقة جماعية وسلمية.
أخيراً وعشان محدش يتفاوض بأسمنا أو يدخل فى صفقات مش بتعبر عن مصالحنا أو مصالح الثورة، لازم يكون لينا مطالب محددة، عشان المعركة دلوقتي مبقتش معركة عدد أصوات اللى حصل عليها المرشحين فى الانتخابات وانما بقت مستقبل مصر الثورة، سواء فاز مرشح النظام السابق أو مرشح الإخوان المسلمين.
ودي كانت مجرد أفكار أوليه مطروحة للنقاش حول العصيان المدني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق